الاثنين، أبريل 18، 2016

شاركنا برايك فرايك وسام على صدرنا نهتم به وننفذ مقتراحتكم


حوار|مدير مكتب عمر سليمان: مبارك تعامل مع تيران وصنافير بـ«وطنية».. والاتفاقية «حبر على ورق»
أخبار مصر/ 2016-04-16 19:11:33

الراجل الى كان واقف ورا عمر سليمان اثناء القاء خطاب التنحى

مبارك خاطب الأمم المتحدة في 2010 قائلًا: صنافير وتيران قضية عالقة لم يفصل فيها
ليس من حق أي رئيس إبرام الاتفاقية دون موافقة الشعب.. والاحتكام للاستفتاء يحمينا من الفتن
الاتفاقية حبر على ورق.. ويوجد علما مصريا على الجزيرتين.. ودماء ومعارك شاهدة 
______________________

لا شك أن الحديث مع اللواء حسين كمال، مدير مكتب عمر سليمان، رئيس المخابرات العامة الأسبق، في قضية تيران وصنافير، يمثل أهمية كبيرة، لاسيما أن الرجل يعد شاهدا على كافة التفاصيل في هذا الملف في عهد مبارك، كما يمتلك معلومات عن فترة 1990، وإجابات عن الأسباب وراء القرار الجمهوري الذي أصدره الرئيس الأسبق بخصوص الجزيرتين، والخطاب الذي أرسله للأمم المتحدة عام 2010، وكيف كان يستقبل مبارك رسائل السعودية التي كانت توجه اللواء عمر سليمان، وإلى نص الحوار..

* ما ردك على من يروج بأن مبارك أول من أصدر قرارًا جمهوريًا يعترف بأحقية الجانب السعودي بالجزيرتين؟
** هذا حديث ليس له أساس من الصحة، فما صدر من قرار جمهوري خاص بترسيم الحدود، كان واضحا في خطاب رسمي  للأمم المتحدة من الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، تحدث عن أن الجزيرتين ما زال يجرى حولهما الاتفاق على الإدارة والحدود، وبالتالي لم يكن هناك اتفاقا مصريا سعوديا بشأن الأحقية لأحد الطرفين، ووفقا للمتعارف عليه دوليا بأنه يجب أن يقدم كل جانب الوثائق التي تثبت أحقيته للأرض، وعندما يقال إن الرئيس مبارك أخرج هذا الخطاب عام 1990، فلماذا لم تسلم طيلة هذه المدة، ولا يصح الحديث عن أن الظروف السياسية كانت غير مناسبة حينئذ لإبرام اتفاقية مع الجانب السعودي، وهل الظروف السياسية تسمح الآن بمثل هذه الاتفاقية؟.

* وما انطباعك بشأن البيانات الصادرة من الحكومة والخارجية التي تدعم الجانب السعودي؟  
 كل ما أريد توضيحه في هذا الجانب أن مثل هذه القضايا لا تُدار بهذا الشكل، إنما يتم التعامل بوثائق تؤكد ملكية هذه الأرض لدولة دون أخرى، إنما البيانات لا علاقة لنا بها، ومن حق الجانب المصري أن يتحدث كيفما يشاء.

* هل ترى أن التوقيت كان مناسبا للحديث عن اتفاقية ترسيم الحدود؟
** في رأيي الشخصي، التوقيت الذي أعلن فيه هذا الاتفاق غير مناسب، وأنا لا اعترف بوجود اتفاق من الأساس، لكني اعتبر أن ما يُقال وما يتردد ما هو إلا كلام لا يرقى إلى مستوى الاتفاقية، لأن الاتفاقية ليست من حق أحد،  لم تكن من حق جمال عبد الناصر أو السادات أو مبارك أو السيسي، فهو حق أصيل للشعب المصري فقط، فمن يملك الأرض هو الشعب المصري، ومن يملك الحق من الجانب الأخر هو الشعب السعودي، لا توجد شخصية تلغي أحقية الشعوب في أراضيها، فالأرض ملكا لشعوبها،  وفي تقدريري الشخصي، فإن شكل التفاوض لم يكن بالطريقة التي كان ينبغي أن يتم بها، ولدينا مثال ما حدث في طابا كان التفاوض مختلفا، وفي النهاية انتهى الأمر إلى التحكيم، نعلم أن المملكة العربية السعودية دولة شقيقة، ولكن هذه أرض تساوي العرض

ما تعليقك على رفض النظام إجراء استفتاء؟
** لا أعرف الحكمة من عدم إجراء استفتاء، ما هو الضرر، لماذا لا نقطع الشك باليقين، فالجزيرتان ليستا ملكية خاصة، وإنما ملكية عامة، هناك وثائق وشعوب.

هل فتحت السلطات السعودية هذه القضية مع اللواء عمر سليمان؟
طرحت السعودية هذه القضية كثيرا على اللواء عمر سليمان، عندما كان رئيسا للمخابرات العامة، أثناء زياراته للمملكة، وكان يحدث ذلك أيضا مع الرئيس مبارك، وكليهما لم يكن لهما رد حاسم وقاطع، نظرا لخصوصية العلاقات بيننا وبين السعودية، والتي يجب أن نحافظ عليها، ونظرا لأن مثل هذه الموضوعات شائكة، وحساسة للغاية، كان يتم إنهاءها بشكل أو بأخر حتى لا تحدث مشكلة بين الجانبين، ولكن لم يسلم مبارك الجزيرتين إلى السعودية، فإذا كان هناك يقينا أن هذه المناطق تابعة للسعودية لماذا لم يتم تسليمها في عهد مبارك، خاصة أنه في عام 90 ظروفنا الاقتصادية والسياسية والاجتماعية كانت أفضل من الآن، لماذا لم يسلمها مبارك؟، وما الذي منع تسليم الجزيرتين لمدة 21 عاما؟، إنه الحكمة والدهاء

ما رد فعل عمر سليمان عندما طرح الجانب السعودية هذه القضية عليه؟
عمر سليمان كان يبلغ مبارك بطلب السعودية، ومبارك له الحق في قول ما يشاء، فنحن دولة مؤسسات ولسنا دولة مخابرات، فلم يكن عليه إلا تبليغ الرسالة إلى رئيس الدولة، ولكن يظل السؤال: هل الرئيس مبارك قام بتسليمهما إلى الجانب السعودي؟، بل على العكس في 2010 أرسل خطابا رسميا للأمم المتحدة، يقول فيه إن هذه القضية ما زالت عالقة ولم يتم الفصل فيها.

بحكم معرفتك بشخصية اللواء عمر سليمان، هل كان سيقبل بهذه الاتفاقية؟
لا أعتقد أن هذا الكلام كان يمكن أن يُدار بهذه الطريقة، يوجد شئ لدينا في القوات المسلحة يسمى "تقدير موقف"، وهو ما يدفع في اتجاه استمرار النهج المصري كما كان موجودا، حتى لا يكون هناك انشقاقات داخل المجتمع المصري، ولا تحدث مثل هذه الأشياء التي نراها الآن، ونعاني منها، خاصة أننا في مرحلة حرجة للغاية.

هل ترى أن الجزيرتين مصريتان أم سعوديتان؟
أرى أن هناك علما مصريا مرفوعا عليهما، وهناك قوات حرس حدود، وشرطة مصرية منذ 66 عاما، وهناك دم ومعارك دارت على هذه الأرض، فعندما يكون هناك يقينا أن هذه الأرض سعودية، في رأيي وتقديري الشخصي لا تدار بهذا الشكل، وليس وقتها الحالي لإدارة هذه المشكلة.. لا أوجه حديثي للجانب المصري فقط، وإنما للجانب السعودي أيضا، هناك خطأ في تقدير التوقيت، وكل ما أريد التأكيد عليه أنه لم يتم تسليم الأرض حتى الآن، كله حبر على ورق.

ما تعليقك على ما قاله الرئيس بشأن أنه طرح القضية على جميع الناس قبل الإعلان عنها؟
من حق الرئيس أن يقول ما يشاء، ومن حق الملك أن يقول ما يشاء، لكنها ليست قضية أشخاص، هذه قضية أمن قومي مصري، وعندما يدار مثل هذا النوع من القضايا يجب أن تكون معلومة للمصريين والسعودييين كيفية إدارة هذه القضايا، كان يجب أن يعلن رسميا أن هناك لجان فنية وسياسية وقانونية، ويتم تعريف الناس بالتفاصيل
* ما توقعاتك لمستقبل تيران وصنافير وطريقة التعامل مع هذا الملف؟
ما نحن فيه "فتنة"، ولدرءها يجب الاحتكام لإرادة الشعب المصري، حتى لا نضع نواب مجلس النواب في مأزق أمام الشعب، لاسيما أنه واضح للعيان أن هناك أراء مختلفة، هذه قضية شائكة وحساسة تمس الأرض والعرض ولا يجب اختزال الموضوع في مؤسسة بعينها أو سلطة بعينها سواء كانت تنفيذية أو تشريعية، السلطة للشعب، إذا وافق على تسليمها يتم تنفيذ أمره وإذا رفض لا يتم تسليمها، ما المشكلة في ذلك، ما حساسية معرفة رأي الشعب في هذا الموضوع، لكن يجب أن نستنفذ  كافة الطرق القانونية والسياسية وغيرها لبحث الموضوع من كافة جوانبه، للتأكد من صحة الوثائق، فنحن  صنعنا مشكلة من لا مشكلة.
هل مراكز صناعة القرار المصري على علم بقدر الغضب الذي يسيطر على شرائح  كبيرة من الشعب؟
أتصور أن السلطات المختلفة التنفيذية، والتشريعية، والقضائية، والإعلام، "شايفين وعارفين"، ولكن كل جهة تفسر حالة الغضب كما تريد، وحتى نقطع الشك باليقين لابد من عدم التشكيك في المؤسسات أو الدخول في انشقاقات، وإنما نلجأ إلى الشعب، ولابد أولا من عرض الوثائق على الناس
* كيف ترى تعامل مبارك مع تيران وصنافير؟
كل ما يمكن قوله إن مبارك تعامل معها بوطنية وحنكة شديدتين، ولم تثر هذه المشكلة في عهده أو في عهدي السادات وجمال عبد الناصر، وهو أمر واضح للجميع.




الخميس، أبريل 14، 2016

17خريطة وقرارٍاً رسميًا ووثيقة تاريخية: تيران مصرية قبل السعودية وبعدها ومارست السيادة عليها منذ 1937  
وثائق مصرية وبريطانية وروسية.. ومخاطبات وخرائط رسمية تؤكد تبعية الجزيريتن لمصر
الدولة المصرية مارست السيادة على الجزيرتين ودماء الشهداء حمتها.. والحكومة اكتفت بمخاطبات لإثبات تبعية الجزيرة
 «سألت كل أجهزة الدولة الخارجية والدفاع والمخابرات وأرشيفها السري هل لديكم شيء يثبت ملكية مصر للجزيرتين قالوا لا.. الورق المقدم من أجهزة الدولة بيؤكد ملكية السعودية» هكذا جاء تعليق الرئيس عبد الفتاح السيسي في خطابه اليوم على مفاوضات إعادة ترسيم الحدود التي انتهت بنقل تبعية الجزيرتين للسعودية ، ليختتمه بالتأكيد على أننا « مافرطناش في حق لينا وادينا للناس حقوقهم» فهل لم تمتلك الدولة المصرية، أي وثائق على ملكية الجزيرة ؟.

«البداية» تقدم للسيسى ما عجزت أجهزة الدولة أن تقدمه له حول ملكية مصر للجزيرتين، بدءً من التاريخ القديم، ومرورًا بفترة ما قبل إنشاء المملكة السعودية وانتهاءً بالوثائق والخرائط والقرارت الحكومية التي تؤكد ليس فقط ممارسة مصر لحق السيادة على الجزيرة، بل وملكيتها لها
فخلال الفترة الأخيرة شغلت تفاصيل اتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، والتي ترتب عليها تنازل مصر عن جزيرتي تيران وصنافير، حيزًا كبيرًا من اهتمام الشارع المصري ووصل الأمر للدعوة لمظاهرات شعبية يوم الجمعة القادمة لرفض تنازل مصر عن الجزيرتين، تحت عنوان «يوم الأرض».

وفي الوقت الذي حرص المهتمون بمصرية الجزيرتين على تقديم العديد من الوثائق والخرائط والقرارات الحكومية التي تؤكد تبعية الجزيرة لمصر فإن بيان مركز دعم اتخاذ القرار، التابع لرئاسة الوزراء، اكتفى بالاستناد على مجموعة من البرقيات والخطابات، دون وجود وثيقة واحدة تثبت ملكية السعودية للجزر، وهو ما اعتبره البعض محاولات «فاشلة» و غير واضحة المعالم لتبرير القرار الحكومى
تصحبكم «البداية» في رحلة تاريخية بين الوثائق والخرائط القديمة،  نقدمها هدية للرئيس وأجهزته ، وهي الوثائق التي لم تؤكد فقط ممارسة مصر لسيادتها على الجزيرتين وهو ما يستتبعه ضرورة عرض الاتفاقية على البرلمان، ولكنها أكدت ملكية مصر لها، وهو ما يصبح معه التنازل عن الجزيرتين جريمة دستورية وقانونية لا يمكن تمريرها ولو عبر استفتاء عام كما يدعو البعض وترفضه الحكومة.

البداية من التاريخيه

رغم أن الدولة السعودية لم ترى النور إلا مع ثلاثينيات القرن الماضي.. إلا أن الرحلة التاريخية مع الوثائق جاءت لتؤكد تبعية الجزيرتين لمصر منذ فجر التاريخ وهو ما أثبته الباحث والناشط تقادم الخطيب، الذي نشر  5 خرائط تاريخية من مكتبة برلين، تعود لأزمنة مختلفة، تكشف عن وقوع الجزيرتين داخل الحدود المصرية، منذ أعوام قبل الميلاد، ومنذ أن كان البحر الأحمر أقرب لبحيرة مصرية مغلقة، بكل ما شمله من جزر، ووصولًا للتقسيم الإستعماري الجديد والذي وضع ترسيمات حدودية جديدة لتظهر معها الحجاز كمجموعة من الدويلات ثم كدولة واحدة وفي كل الحالات وحتى عام 1950 لم تأت الوثائق بذكر على تبعية الجزيرتين إلا لمصر ومصر فقط.






نبدأ بأقدم خريطة لمصر قبل الميلاد،  وهي الخريطة التي نشرها تقادم الخطيب، نقلًا عن الأطلس التاريخي للعالم، والتي تشير إلى أن أراضي مصر امتدت إلي مابعد البحرالأحمر، حيث توضح الخريطة كما هو مبين بالصورة امتدادات مصر الجغرافية، ولكننا لن نعتمد الخريطة كمرجع باعتبار ان جغرافية المنطقة تغيرت ولكن الثابت من الأوراق أنه رغم تغير الحدود مع الزمن فإن شيئًا واحدًا لم يتغير هو تبعية تيران وصنافير لمصر
ومن القرن الأول الميلادي إلى الحملة الفرنسة نشر الخطيب خريطة آخرى ، تشير إلى تحول البحر الأحمر إلى بحر داخلي مصري حتى وقت حملة نابليون وهما يعني استمرار الوضع القديم لما يقرب من الفي سنة ويعني استمرار تبعية الجزيرتين للأرض المصرية طوال هذه الفترة دون تغير ، والخريطة المذكورة هي خريطة سيناء أثناء حملة نابليون بونابرت، عام 1798، والتي توضح الحدود المصرية وقت الحملة.


 الخريطة الثالثة، سبقتها بسنوات وهي خريطة مصر التي رسمها،  Radefeld, Carl Christian fant،1788-1874، نجد فيها  اسم جزيرة تيران، وتبعيتها للسيادة المصرية.

 واستمر الأمر كما هو حتى بدايات القرن العشرين وهو ما تظهره خريطة توضح حدود دولة مصر،  خلال الفترة من 1872-1915، وفي هذا الوقت كان جزءً كبيرًا من الحجاز لازال تحت السيادة المصرية.


ولم يقف الأمر عند خرائط الحملة الفرنسية بل أن الخريطة الروسية لمصر، والموجودة بمكتبة برلين، والتي نشرها الخطيب أيضًا، جاءت لتؤكد تبعية جزيرتي تيران وصنافير لمصر، وتكويدهم على الخريطة الروسية لمصر بكود ر
   
وهكذا فإن خرائط ما قبل بدايات القرن العشرين جاءت لتؤكد أن الجزر كانت تابعة لمصر، ولكننا من منطق التدقيق التاريخي ، وبافتراض تسليمنا بالطعون التي قدمت عليها بمنطق أنه لا يجوز الارتكان لخرائط كانت الدولة المصرية وقتها خاضعة لسيادة دولة أخرى، وإذا تجاوزنا الرد على هذه الطعون والذي يشير أن اتفاقية لندن عام 1840 كانت بداية حقيقية لتأسيس الدولة الحديثة وحدودها بالمنظور الدولي، فإن الوضع بعد استقلال مصر عن الدولة العثمانية، وحتى بعد معاهدة 1936 والتي كانت بداية لاستقلال مصر عن بريطانيا لم يتغير وجاءت جميع الوثائق التي حصلت عليها البداية وحتى عام 1950 لتؤكد على تبعية الجزيرتين لمصر، وانتقل الوضع ليس فقط من الملكية المجردة بل لممارسة السيادة عليها بأشكال مختلفة .
 البداية كانت مع اتفاقية الحدود الشرقية المصرية، المبرمة بين الدولة العالية العثمانية والدولة الخديوية المصرية، عام 1906. والتي اشار البعض لها باعتبارها اتفاقية لترسيم الحدود البرية فقط ولم تتطرق للحدود البحرية ولكنهم لم يتوقفوا أمام أن هذه الحدود البرية امتدت حت ساحل خليج العقبة بما يعني تبعية جميع الجزر الواقعة في المنطقة للسيادة المصرية خاصة في ظل السيطرة المصرية أيضًا على منطقة شمال الحجاز أو ما يعرف بالحجاز المصري وقتها.    وإذا تجاوزنا عن اتفاقية 1906، وسلمنا بعدم إمكانية الاستناد لها، فإن الوثائق التالية لها كان لها رأي آخر، حيث نشر الدكتور نور فرحات أستاذ فلسفة القانون بجامعة الزقازيق تأكيدًا آخر على مصرية الجزيرتين، وهو شرح لـ اتفاقية الحدود الشرقية منقولة من، الصفحة 1617، من كتاب «محيط الشرائع والمعاهدات الدولية المرتبطة بها مصر»، لـ أنطون بك صفير.


 هذا ونشر الدكتور فرحات خريطة لسيناء، مطبوعة فى مصلحة المساحة، عام ١٩١٣، مدون فيها علامات الحدود المصرية، وفقاً لاتفاقية  ١٩٠٦، ومؤشرًا عليها من المندوبين، مشيرًا إلى أن حد الحجاز طبقًا للخريطة يبدأ من العقبة.


وحول ذلك يقول الدكتور صبري العدل، أستاذ التاريخ والباحث في تاريخ سيناء، أنه على الرغم من أن اتفاقية 1906  كانت في الأساس اتفاقية للحدود البرية، ولم تتعرض للحدود البحرية، إلا أنه ووفقًا للخطوط المرسومة تتبع الجزيرتان الأراضي المصرية، حيث كانت حدود مصر حينها  "تتجاوز خليج العقبة وتمتد داخل الحجاز".
 حديث الوثائق لم يتوقف عند خريطة عام 1913 أو الفترة السابقة لتأسيس مملكة آل سعود بل امتد لما بعدها مؤكدًا استمرار تبعية الجزيرتين لمصر حتى بعد ظهور المملكة.
 فمن جانبه، نشر العدل  مجموعة من الوثائق تعود للفترة من عام 1928 وحتى 1950، تثبت مصرية جزيرتي تيران وصنافير، مؤكدًا في حوار مع «البداية» أن الوثائق ليست تحليلًا سياسًيا، ولا تقبل وجهات النظر، وشدد العدل على أن الحديث عن تبعية جزر البحر الأحمر لمصر بدأ حتى قبل انضمام شمال الحجاز للسعودية، وأثناء تمرد حركة ابن رفادة،  ضد محاولات ضم شمال الحجاز لمملكة آل سعود، مشيرًا إلى أن التواريخ السابقة على ذلك كان فيها النفوذ المصري يمتد للحجاز ويتجاوز خليج العقبه
ونشر العدل  نص وثيقة بريطانية عن جزيرة تيران ، بتاريخ ،1911،  تقول أن الدولة العثمانية أرسلت 50 عسكرى للاستيلاء على جزيرة تيران، وأن بريطانيا تعزز قواتها  حول المنطقة.
ويعكس التخوف البريطاني من استيلاء العثمانيين على الجزر  وتعزيز قواتها لحمايتهم تأكيدًا وإشارة واضحة على مصرية الجزيرتين، حيث كانت مصر وقتها واقعة تحت الاحتلال البريطانيه     


ومن 1911 والوثائق البريطانية إلى الوثائق المصرية حيث جاء كتاب «تاريخ سيناء القديم والحديث»، الذي يعد أحد المراجع المهمة عن سيناء وجغرافيتها، للمؤرخ نعوم شقير، الصادر عام 1916، ليؤكد على ملكية مصر للجزيرتين ، و يشرح الكتاب بشكل مفصل جغرافية خليج العقبة وما به من جزر، وتحدث فيه عن جزيرتي  تيران وصنافير كجزر تابعة لشبه جزيرة سيناء.



ومن الكتب والخرائط للوثائق الرسمية المصرية، نشر العدل وثيقة أخرى تالية لكتاب شقير، تعود لعام 1928، تستطلع وزارة الحربية من وزارة الخارجية فيها عن وضع جزيرتي تيران وصنافير، لإرسال قوة لوضع العلم المصري على الجزيرتين.




وعن الوثيقة، قال الدكتور صبري العدل لـ «البداية» أن سبب مخاطبة الحربية يعود إلى وجود صراع داخل أراضي الحجاز، حيث بدأ تمرد حركة "ابن رفادة"، ضد محاولات ضم شمال الحجاز لمملكة آل سعود، وفي هذا العام قام حامد بن سالم بن رفادة، من قبيلة بلي، بتمرد في شمالي الحجاز، عام 1928، ولكنه فشل، فهرب إلى مصر، مشيرًا إلى أنه نتيجة لوجود تمرد على الجانب الآخر من خليج العقبة، بدأت وزارة الحربية في التحرك لحماية الحدود، وبناء عليه تم إرسال هذه المخاطبة لوزارة الخارجية، لكن نظرًا لأن الجزيرتين لم تكونا مأهولتين، فلم يكن لدى وزارة الخارجية ملفات حولهما، وبدأت في الاستعلام عنهما من الوزارات الأخرى.
 الوثيقة التالية، نشرها العدل، صادرة بتاريخ 3 يونيو 1943، وهي عبارة عن وثيقة وخريطة، تدوران حول مناورات تجريها المخابرات البريطانية بالقرب من خليج العقبة، ويدور جزء من هذه المناورات على الجزيرتين.






وحول الوثيقة قال الدكتور صبري العدل إن بريطانيا أجرت المناورات على الجزيرتين، طبقًا لاتفاقية 1936، والتي كانت تلزم مصر بمساعدة القوات البريطانية، وهو ما يؤكد تبعية الجزيرتين في هذا الوقت للسيادة المصرية
 ويشير الدكتور العدل أن الأمر لم يكن مجرد استتناج، بل أن خرائط هيئة المساحة الصادرة عام 1937 أكدت تبعية الجزر لمصر، بل ورسمت تيران بلون مصر.
 وحتى لا يقول أحد أن هذه الوثائق لم تقطع بملكية مصر للجزيرتين فإن الرد القاطع جاء عبر وثيقة آخرى نشرها العدل، حملت في طياتها عبارة "سري جدًا"،  صادرة في 25 فبراير عام 1950، العام الذي ادعت فيه السعودية صدور خطاب بملكيتها للجزيرة فيه، وهي عبارة عن رد من وزارة الخارجية على وزارة الحربية في هذا الوقت، وجاء الرد ليؤكد تبعية جزيرة تيران لمصر،  وتكشف الخارجية في الوثيقة أنها استعلمت من  وزارة المالية والتي جاء ردها ليؤكد وقوع تيران ضمن الحدود المصرية.


وحول الوثيقة قال  العدل أن سبب استعلام وزارة الخارجية من المالية يعود لكونها الوزارة المنوط بها مربوط القرى، وكانت هي أيضًا المنوط بها الخرائط المساحية الخارجية،  والتي يتم جمع الضرائب على أساسها، ويؤكد د. صبري العدل على أن الخريطة رقم 6 لجنوب سيناء، الصادرة سنة 1937 أكدت تبعية تيران لمصر    
 وعن قصة صدور الوثيقة يقول الدكتور إن القصة بدأت بعد استيلاء إسرائيل على جزيرة أم الرشراش، عام 1949، وبهذا أصبح لها منفذ على البحر، وخشيت الحكومة المصرية في هذا الوقت من محاولة إسرائيل السيطرة على جزر البحر الأحمر، خصوصًا بعد نشر الأهرام في 2 يناير عام 1950 خبرًا عن أن عضو بالكنيست قال إن "هناك جزر ليس عليها علم في المنطقة"، داعيًا  إسرائيل للاستيلاء عليها، وهو ما دفع الحكومة المصرية للتحرك لبسط نفوذها على الجزر، وجاء خطاب الخارجية ليؤكد تبعية الجزيرة لمصر، طبقًا للخرائط الصادرة منذ عام 1937.
 وفي نهاية حواره، أكد الدكتور صبري العدل على أن  جميع هذه الوثائق تؤكد ملكية مصر للجزيرتين، مشيرًا إلى أن الوثائق لا تقبل وجهات النطر، كما رجح أن بداية حديث السعودية عن تبعية الجزيرة لها ربما يعود إلى أن مصر خلال تحركها لمنع إسرائيل من السيطرة على الجزر، عام 1950، خاطبت المملكة أنها ستقوم بتأمين الجزر لمنع السيطرة عليها، وهنا جاء رد الملك سعود ليشكر الملك فاروق على حمايته للجزيرة، مضيفًا أن هذا الرد لا يصنع حقائق تاريخية، ومطالبًا المملكة بتقديم وثائق ملكيتها إن كانت تمتلك وثائق، ما رجح عدم دقته
 الأمر لم يقف عند حدود الملكية بل انتقل لممارسة السيادة الكاملة على الجزيرتين لتكتمل أحقية مصر بملكية الجزيرتين إلى الممارسة الفعلية للسيادة عليها، وهو ما أكدته العديد من الوثائق منذ عام 1950 وحتى تسعينات القرن العشرين ، بينها قرار وزير الداخلية الراحل حسن أبوباشا، بإنشاء نقطة شرطة مستديمة في جزيرة تيران، تتبع قسم سانت كاترين في محافظة جنوب سيناء، و المنشور في الجريدة الرسمية بتاريخ 21 مارس لسنة 1982، والذي حمل رقم 422 لسنة 1982.


نفس الأمر أكدته ليس فقط التصريحات الحكومية والصادرة من أعلى مستوى في الدولة بدءً من الرئيس جمال عبد الناصر بل كذلك  مجموعة من القرارات الصادرة عن مجلس الوزراء المصري ، وظهر ذلك بوضوح في قرار إنشاء محميتين طبيعيتن بالجزيرتين عام 1983، وقرار الدكتور كمال الجنزوري رئيس الوزراء بإعادة ترسيم الحدود والصادر عام 1996.   

قرار رئيس الوزراء رقم 1068 لسنة 1983، الخاص بإنشاء محمية طبيعية في منطقة رأس محمد، وجزيرتي تيران وصنافير.


قرار رئيس مجلس الوزراء، الدكتور كمال الجنزوري،  رقم 2035 لسنة 1996، بتعديل بعض أحكام القرار رقم 1068 لسنة 1983 بشأن المحميات موضح به الحدود.




وهكذا فإن الأمر لم يقتصر فقط على الخرائط القديمة ولا قرارات ممارسة السيادة بل امتد إلى مستندات حكومية واضحة تؤكد ملكية مصر للجزيرتين عبر التاريخ, وفيما اكتفى رئيس الدولة ومعاونوه بالتأكيد على أنهم لم يصل لهم وثائق تدل على الملكية فإنهم انتهوا للاعتراف بسعودية قطعة من الأرض المصرية استنادًا إلى مجموعة من المكاتبات هي كل ما كشفوا عنه حتى الآن.


وبينما وقف المسئولون المصريون في البداية ليطالبوا من لديه مستندات على مصرية الجزيرتين بتقديمها، متجاهلين التضحيات ودماء الشهداء التي سالت دفاعَا عنها فإن المطالبة الأخيرة للسيسي جاءت لتطالب الجميع بالصمت والاكتفاء بالثقة في مؤسسات قال إنها عجزت حتى عن تقديم وثائق صارت متاحة الآن للجميع.

الأربعاء، أبريل 13، 2016

شهادة لله اولا ....وللتاريخ ثانيا
مصر ليست للبيع ..........جنرالات تحكم مصر
مصر من اول يوم استقلال  وابتليت بان يحكمها العسكر بداية من اللواء محمد نجيب ثم الصاغ جمال عبد الناصر ثم محمد انور السادات ثم الفريق محمد حسنى مبارك ثم الفريق اول عبد الفتاح السيسى  باستثناء بعض السنوات التى حكم فيها افراد مدنين لايام  او لاشهر او اقصاها سنه لكننا هنا بصدد العسكر ...والمتابع لتاريخ حكم هؤلاء العسكر يجد انها جميعها كانت دمويه  واختلفت فيها الحريات وتكميم الافواه وعدد المعتقلين والسجناء .وعدد القتلى والشهداء سواء من الجيش والشرطه او المواطنين _ فالكل مصرى  .ابناء وطن واحد _ففى كل مرحله تتفق مع الاخرى فى الاطار المنهج والسياسه وتختلف معها فى الكم والكيف  من ناحيه العدد والطريقه والاسلوب .فالقمع موجود لكن اساليبه تختلف .والسجون مفتوحه لكن الاعداد تختلف . والقتل ممنهج لكن الاسباب والاليه تختلف وتكميم الافواه سياسه عامه وشهدت مرحلة عبد الناصر اقصى مدى ممكن كان يتصوره احد من القمع والتعذيب والتصفيه وكنا عندما نقرأء عن تلك المرحله كانت تقشعر الابدان من هول ما نقرأه وما كان يحدث فى السجن الحربى وخلافه ودخل عبد الناصر عدة حروب كانت سببا فى احتلال صهيونى لسيناء ثم ولت هذه المرحله وجاء السادات فكانت العصابات ومراكز القوى وبداية الحكم الاحادى الا انه كان حريص على استعادة تراب الوطن من ايدى الصهاينه وباى طريقه سواء بالسلام او الحرب  وفضل الحرب  واستشهد الاف من خيرة ابناء مصر من اجل تراب الوطن رغم وجود القمع ايضا ثم ولت وجاء مبارك وكان حريص على ارجاع البقيه البقيه لكن لم يكن لديه القدره على الدخول فى حروب اخرى فانتظر حتى تنتهى قضية التحكيم الدولى لطابا حتى عادت لاحضان مصر وظل 30 عام يحكم ويسرق ويفسد ويظلم وكل الموبقات فعلت فى عصره لكنه لم يفرط فى شبر من تراب مصر ولم يغلق نفقا ولم يقتل اهل سيناء او يهجرهم من بيوتهم _ اى نعم كان عونا فى يد الصهاينه _لكن دون تفريط فى ارض مصر كانت السجون والمعتقلات فى عهده مفتحت الابواب لكن فى حدود .كان التعذيب ممنهج لكن فى اضيقه بخلاف الان فعدد السجون التى بنيت خلالسنتين ما بين عام 2014/2016يساوى ما بنى خلال 40 سنه مضت .وعدد المعتقلين الان يعدل ما تم اعتقاله فتره 1970 /  2011وعدد  من قتلوا من ابناء سيناء اكثر بكثير من ماتوا فى حرب 73 من ابناء سيناء وكذلك من قتلوا سواء من الجيش او الشرطه او المدنين فى شتى ميادين مصر منذ 2013/2015لكن كل ما اود توضيحه هو رغم فساد مبارك وسرقتة للبلاد على مدار 30 سنه سيشهد التاريخ انه لم يفرط فى شبر واحد من تراب مصر ولم يبيع شبرا واحد من ارض مصر  بخلاف ما يحدث الان من بيع اراضى مصر ...فتم التنازل عن حقل غاز فى المياه الاقليميه لقبرص ومن بعدها التنازل عن جزيرتى تيران وصنافير فى البحر الاحمر ثم صدور قرار حق منح المستثمرين اراضى مجانا وبلا مقابل  واخشى  ان تباع مصر بشعبها فى مزاد علنى بعذ ذلكتم به وننفذ مقتراحتكم

الخميس، أبريل 07، 2016

لا شفاعه فى الموت ولا حيله فى الرزق
===========
الموت قادم.....كاس الكل شاربه .....المنعم سيموت ....والتعيس سيموت ...الظالم سيموت ...والمظلوم سيموت وتبقى بينهم الدماء  ليحكم فيها الحى الذى لا يموت!!!!
يوم يقول المولى عزوجل  اين المتجبرون فى الارض .....اين الملوك ....اين الجبابره ....اين الظالمين الفسقه الفجره ....ماتوا جميعا ...القبر ضمهم .....والدود اكلهم ....ومن العذاب اذاقهم...لو علم العباد معنى المسؤليه ما اقدم عليها احد....لو علموا ان هناك رب عدل ما ظلموا لو علموا ان هناك قوى ما تجبروا....لكن الكراسى انستهم  انفسهم ...انستهم انسانيتهم .....انستهم انهم بشر خلقوا من نطفة قذره تخرج من مجرى البول ...ونهايتهم جيفة منتنة ميتة...اشتهرت مصر بانها ارض الفراعنه والفرعون هو المتسلط المنجبر  (  لقب يُطلق على كلّ طاغٍ متمرّد )ومنذ وجود سيدنا موسى بمصر وطغى عليه فرعون عصره الذى قال عن نفسه انا ربكم الاعلى  ومصر تسير على هذا النهج حتى عصرنا هذا  وربنا عزوجل يعطينا ايات بينات ولا نتعظ.اين الملوك والجبابره ..اين جمال عبد الناصر وعبد الحكيم عامر .اين السادات ونبوى اسماعيل اين شمس بدران وصلاح نصر .بل اين زكى بدر بل اين محمد حسنين هيكل بل اين سيف اليزل بل اين المشير طنطاوى  كانوا جميعا منذ لحظات بين اعيننا يتكلمون ويتوعدون  ويخططون  وكان الدنيا حيزت لهم. رحلوا جميعا ومات الخبر رحلوا بلا رجعه لدار الحق حاملين اهوال على اكتافهم  من دماء .من كتابات .من اقوال .من افعال  ما ان لتنؤء به الجبال من حمله فهل يتعظ الاخرون ....هل يتعظ رفقاء دربهم ام ما زالت العنتريه وعظمة الجنون وحب السلطه مسيطر عليهم.....الذين يخططون لقطع ارزاق الناس
مخططافشال ثورة 25 يناير
عرابالعرب هيكل
المضحوك عليه لدعم مصرسيف اليزل
وتجويعهم...الذين ينتقمون من خصمائهم ويسفكون دمائهم.الذين يعتقدون ان بايديهم مصائر العباد  يرزقون من يشاء ويمنعون عمن يشاؤا....الذين نسوا الله فانساهم الله انفسهم واذلهم واعمى ابصارهم الذين اعتقدوا ان الموت بايديهم ...فاهدروا كرامة الانسان التى كرمها الله ( ولقد كرمنا بنى ادم ) الذين ظنوا انهم الهه على الارض من دون الله فسعوا فيها الحادا وكفرا ونشروا الرزيله والفححشاء والمنكر ....ومنعوا كل فضيله وكل قيمه اخلاقيه وخلقيه الذين حادوا الله ورسوله وحاربوه فى دينه وشرعه  وبدلوه وبدلوا نعمة الله كفرا........الى كل هؤلاء وغيرهم
رفقائكم كل يوم يتساقطون  ويرحلون الستم منتبهين ؟  افلا تعقلون ؟ افلا ترجعون الى الله  وتتبون وتردون المظالم الى اهلها ؟ القبور تضج بمن فيها .وجهنم تنادى هل من مزيد!!

متى تتقون ربكم ؟؟؟متى تتوبون ؟؟ واعلموا ان الموت منتظركم والقبر يضمكم والقيامة تجمعا والحساب امام قاض عادل لا يظلم عنده احد وحكمه لا يستانف 

الخميس، مارس 31، 2016

فى مثل هذا اليوم من عامان مضوا فى 31/3/2013 كتبت هذا المقال على صفحتى بعد نشره فى احدى الصحف المصريه وبعد سنتان اعيد نشره مرة اخرى لعل الغافل ان يستيقظ ولعل الحرامى والمفسد ان يفيق ضميره ولعل مصرنا يعود لها الفرحه والبهجه والاستقرار


بناء الساجد.............. اهم من بناءالمساجد
اعزائى القراء الاحباء الشرفاءاود ان اشكركم جميعا على حسن تفاعلكم مع ما اكتبه فلقد استقبلت العديد من مئات المكالمات الهاتفيه والرسائل على الاميل منهم من يشيد بما اكتبه ومنهم من يطلب منى التهدئه ومنهم من يطلب ان اعلى سقف النقد البناء كما جاء فى مقال اتسحل ...اكذب ......فانت مصرى لكن الغريب ان اتلقى مجموعه من المكالمات الهاتفيه من اخوه فضلاء فى المعارضه المصريه فى البحيره وخارجها تعليقا على مقال ( طبل يا بردعى .....ارقصى يا تهانى ) معربين جميعا اتفاقهم عما جاء بمتن المقال ساخطين جدا من عنوان المقال واصفين ذلك انه استفزهم كثيرا رغم ذلك خرجنا متفقين ان مصلحة مصر وامنها هو الهدف المشترك لنا جميعا املين ان يلفظ الشعب المصرى كل مخرب ومحرض على النيل من شرف المصريين وامنهم او يخرب مؤسساتهاومن هذا المنطلق طلبت من جميع الفصائل السياسيه على اختلاف انواعها واطيافها ان نجتمع فيما اتفقنا عليه (مصر اولا واخيرا ) ونحاول ان نتحاور فيما نختلف فيه لنصل لاقصى اتفاق كلا بمشاريعه والتنافس فى خدمة الشعب المصرى وبناء مؤسساته والحفاظ على القائم منها
ومن هنا دعونى اعلن للكافه ان بناء ( الساجد ) وتكوين شخصيته على اساس من العدل والكرامه والحريه والشرعيه والشورى ليكون لربه ساجدافى تواضع ليعلم ان سجوده لله مقترنا بحبه لوطنه واتقان عمله وحفاظه على مؤسسات بلاده وعندما يقترف ذنبا تذرف عيونه الدمع فى سجوده املا فى مغفرة ربه يقترن بها عندما يصيب وطنه خرابا او افتعال ازمات لتعطيل المسيره فان قلبه يذرف الد مع ايضا لما اصاب وطنه . هكذا يكون القلب الساجد الذى اقصده فى مقالى هنا . ان هذه التربيه نحتاج اليها جميعا المسلم فى مسجده والمسيحى فى كنيسته والمعارض فى حزبه والحزب الحاكم فى حكمه فما اكثر من ابنية المساجد والكنائس لكهنا خاليه من القلب الساجد فما اكثر من تكوين الاحزاب والائتلافات والجمعيات والمجموعات وليس فيها قلب ساجد يخاف ربه عندما تنتهك حرمات وطنه عندما تمتد يد الغدر والفجور وتتحول القلوب الى نار تحرق الاخضر واليابس من قبل المتربصون بمصرنا الحبيبه الذين يريدون اغتيالها.
حتى الان فى كل مؤسسه نرى القلوب المتحجره الفاسده التى لا تريد ان تسلم قلبها لله لتقول لمصر كما قال النبى صلى الله عليه وسلم يوم ان اخرجه المنافقين والمشركون من وطنه مكه احب البلاد الى قلبه فقال لولا ان اهلك اخرجونى منك ما خرجت واهلها اخرجوه منها لانه كان يصلح ما افسدوه هم لكن النبى صلى الله عليه وسلم استفاد من ذلك فبنى القلوب الساجده فى الوطن الجديد اولا قبل ان يبنى المسجد فجمع اهل المدينه وكان الحرب الضروس دائره بين الاوس والخزرج فوقف على اسباب الخلاف وعالجها بينهم وصالح بينهم وانهى حربا استمرت مئات السنين بين اكبر قوتين فى ذاك الوقت انه بناء الساجد
ثم بنى القلوب بين المهاجرين والانصار بين الضيف والمضيف فاخا والف بين قلوبهم فتنازل الانصارى طواعية عن نصف ماله وارضه وبيته للمهاجر انه بناء للساجد وبعد ان اطمئن من بناء النفوس وتربيتها على حب الله والوطن بداء يجمع تلك القلوب لبناء المسجد وبداخل المسجد وباجتماع كل قلب ساجد وضع دستورا للبلاد لم يشترط احدا منهم ان يكون دستورا توافقيا ولم ينسحب احدا اثناء كتابته وانما ارتضاه الجميع حتى اليهود انفسهم وقعوا عليه . انها ليست المره الاولى التى بنى فيها النبى القلوب الساجده فى المدينه انما بناها من قبل النبوه فى مكه لما توقف العمل فى بناء الكعبه واختلفت القبائل من ينال شرف وضع الحجر الاسود مكانه وانتشرت ابالسة وشياطين الانس وقتها من جبهة الانقاذ لتوقد نار الفتنه وتأجج النيران بين القبائل واصبحت الوقيعه والدسيسه بين القبائل منتشره وكادت مكه ان ينتشر فيها حرق للمؤسسات واطلاق المولوتوف فى الشوارع وقطع الطرق وتخريب للمراعى وقتل الاغنام الثروه الحيوانيه والجمال اهم وسيلة مواصلات حينذاك واجتمعت جبهة الخراب من صناديد الكفر فى صحن الكعبه لتحرض شباب القبائل على التناحر والاقتتال حتى دخل محمد بن عبد الله ووقتها لم يبعث بالرساله فعلم الخبر ففوت الفرصه على جبهة الخراب وجمع رؤساء القبائل المتناحره وضحى بما يملك ببردته ووضعها على الارض ثم وضع الحجر الشريف وسطها وامر القبائل كلا يمسك بطرف البرده ليرفعوا جميعا الحجر لاعلى ثم وضعه هو فى مكانه انها تربيه للساجد قبل بناء المساجد
اننى لا ادرى لماذ تحرق مؤسسه نادى اكاديمية الشرطه ونادى اتحاد الكره المصرى مؤخرا عندما يصدر القضاء حكما على قتله ثبت تورطهم فى قتل ابناء بورسعيد هل ذلك طريق جديد للطعن على الاحكام غير التى نعرفها بطريق النقض.
لماذا هانت مصر هكذا على المصريون ؟؟؟ ولماذا هان اسلامنا هكذا علينا ؟؟؟ ولماذ انفصلت علاقتنا بربنا داخل المساجد عنها خارج المساجد .داخله ساجدون وخارجه محرقون ومنتهكون لا لا لا اننى اعتقد ان من يحرق ويقتل ويطلق الخرطوش هو بعيد كل البعد عن دخول المساجد لم يدخلها اصلا وان دخلها دخلها بدون قلب ووعى ناهيك عمن يدخل الكنيسه ان مصر تحتاج ان يعود اليها شبابها ورجالها ونسائها عودة الطفل لامه . عودة الطائر لعشه . عودة الغريب لوطنه . مصر تحتضن الجميع بين احضانها كانت بطنها للكل وعاء والجميع اتخذ من نيلها سقاء فلماذا العقوق لتلك الام الحانيه فلماذا جعلنا امنا الحبيبه تأن وتحزن ؟؟ لماذا نقول لها اوووووف ولماذا ننهرها ونقهرها ؟؟
اسالوا التاريخ عن مصر ! كم قدم وطأتها وتحملتهم ؟؟ كم فرعون طغى على ارضها وانتصرت هى وبقيت حيه ؟؟ كم نبى نزلها وبارك الله فيها بقدومهم ؟؟؟
من لم يعرف قدر مصر فليسأل عنها موسى عليه السلام والطور الايمن الوادى المقدس وارض سيناء .
من لم يعرف قدر مصر فليسأل سحرة فرعون يوم الزينه بمصر
من لم يعرف قدر مصر فليسأل يوسف عليه السلام واخوته عن خيرات مصر
من لم يعرف قدر مصر فليسال عيسى عليه السلام وامه مريم البتول
من يريد ان يحرق مصر فليسأل فرعون ماذا حدث له يوم ان اراد ان ينتقم من اهل مصر
من يريد ان يحرق مصر فليسأل التتار والمغول عن مصر
من يريد ان يحرق مصر فليسأل نابليون وكليبر من هى مصر
من يريد ان يحرق مصر فليسأل الملك فاروق كيف لفظته مصر
من يريد ان يحرق مصر فليسأل اسرائيل من هم المصريون
من يريد ان يحرق مصر فليسأل ميادين مصر من هم شعب مصر
من يريد ان يحرق مصر فليسأل المخلوع ما عاقبة من بغى وطغى فى مصر
انها مصر ....نعم انها مصر كل من يحاول ان ينال منها فهو تحت اقدام مصر من يريد احراقها سيحرق قلبه وستبقى مصر .....كل من يحاول اغتصابها سيذل ويرتفع شرف مصر .....كل من يريد سفك دماء ابنائها سيموت بحقده وغله وتنتصر مصر ....مصر الشريعه مصر الشرعيه مصر الابيه مصر باقيه وانتم الزائلون .....مصر باقيه ايها المزيفون ...المخربون .....المنتهكون لحقوقها ......... المدمرون لمؤسساتها ......... الناقمون على رئيسها وشرعيتها ......... لذلك
ادعوا جميع المصريين احزابا ومستقلين.... اخوانا وسلفين ....ليبرالين وعلمانين .. شيوعين واشتراكين...... عمال وفلاحين ...... اساتذه وحرفيين..... مهندسين وسائقين..... تجار وباعه جائلين ......فنانين وموسقين....طبالين وخبازين......من السلوم الى حلايب وشلاتين....من بنات وبنين ......كل شعب مصر ...تعالوا الى كلمة سواء بيننا وبينكم ان مصر ملكا لنا جميعا ونفديها بدمائنا وارواحنا لتكون اغلى من ابنائنا وابائنا وامهاتنا تعالوا جميعا نبتهل الى الله ان لعنة الله على من يريد مصر بسوء تعالوا نجتمع لنحرق كل يد تريد ان تحرق مصر ونقطع كل لسان يسئ لمصر لنحمى رمز العزه والكرامه انها مصر ونبنى ساجدا قبل بناء مسجدا

السبت، مارس 26، 2016

الارهاب الوجه القبيح(1)

بقلم / بدران عبد الهادى

تسود البلاد العربية اجمع حاله من الارهاب المتفحش الذى نمت جذوره وضربت ونالت الجميع .حتى من صنعوه ذاقوا مرارته وشربوا من كأسه فهذه سنة الحياه  من زرع حصد ومن حصد لا يحصد الا ما زرع. والكل يقفز ولا يفكر احد  بجديه لدراسة الظاهره .من حيث الاسباب والعلاج .ولابد من تنوع العلاج حسب التشخيص  فلكل مرض علاجه  ولا يصح ابدا باى  حال من الاحوال ان يكون هناك قالب واحد لعلاج المرض .فافراد الظاهره مختلفون فى طبيعة وظائفهم لكنهم مشتركون فى صفاتهم جميعا . فكلهم بشر.  وينطبق عليهم قانون الطبيعه البشريه .فاينما اتى الارهاب فانه يتصف بافعال البشر طابعها الشر ايا كان مصدره وحسب تعريف الارهاب  لغة فانه

مصدر أرهب يرهب إرهاباً من باب أكرم وفعله المجرد (رَهِب) , والإرهاب والخوف والخشية والرعب والوجل كلمات متقاربة تدل على الخوف إلا أن بعضها أبلغ من بعض في الخوف وإذا تتبعنا هذه المادة في القرآن الكريم مادة رَهِبَ أو أرهب وجدناها تدل على الخوف الشديد قال تعالى ( وإياي فارهبون ) أي خافوني , وقال تعالى ( ويدعوننا رغبا ورهبا ) أي طمعا وخوفا , وقال تعالى ( وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم ) أي تخيفونهم اما التعريف شرعافهو قسمان : 
 اولا:قسم مذموم ويحرم فعله وممارسته وهو من كبائر الذنوب ويستحق مرتكبه العقوبة والذم وهو يكون على مستوى الدول والجماعات والأفراد وحقيقته الاعتداء على الآمنين بالسطو من قبل دول مجرمة أو عصابات أو أفراد بسلب الأموال والممتلكات والاعتداء على الحرمات وإخافة الطرق خارج المدن والتسلط على الشعوب من قبل الحكام الظلمة من كبت الحريات وتكميم الأفواه ونحو ذلك  ثانيا:إرهاب مشروع شرعه الله لنا وأمرنا به وهو إعداد القوة والتأهب لمقاومة أعداء الله ورسوله قال تعالى ( وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم ) فهذه الآية الكريمة نص في أنه يجب على المسلمين أن يبذلوا قصارى جهدهم في التسليح وإعداد القوة وتدريب الجيوش حتى يَرهبهم العدو ويحسب لهم ألف حساب وهذا أعني وجوب الإعداد للمعارك مع العدو أمر مجمع عليه بين علماء المسلمين سواء كان الجهاد جهاد دفع أو جهاد طلب .ودائما ما يكون الارهاب  اما من افراد تجاه مؤسسات الدوله كرد فعل .او من الدوله على شعوبها تحسبا من ارهاب محتمل .ومن هنا يتضح ان ارهاب الافراد دائما وابدا يكون رد فعل على ارهاب سابق من الدوله فهى صانعة الارهاب فى هذه الحاله  ايا كان نوعه ارهاب فكرى.  معنوى.  ويكونارهاب الافراد قوى فى بطشه لانه يكون مباغته ولا يرقبون الا ولا ذمه ولا رحمه ويكون هدف الافراد الانتقام ليس من شخص محدد وانما من اى شخص طالما انه ينتمى لمؤسسات الدوله فكم من برىء قتل ولم يقترف ذنبا ولكنه كان تضحيه بسسب ارهاب غيره.ثم ترد الدوله على ذلك بانتقام اشد وبنفس طريقة ارهاب الافراد تنتقم من ابرياء . القضاء ويقوم كلا منهما بانزال حكم القتل على الاخر وهذه كارثه فى حد ذاتها .
ومن هنا يتضح اتفاق الدوله والافراد فى نتيجه واحده وهى الغاء القانون وجهة التحقيق     ويجد الارهاب ارضا خصبه فى ظل غياب القانونومن هنا لابد من وقفه لوضع حد فاصل لتطبيق دولة القانون على الكافه رعيه وراعىوتحقيق عدل اجتماعى ليتحقق العدل الاقتصادى وتحقيق عداله فى التوزيع ليعم الامن والاستقرار ولابد من دراسة تلك الظاهره بشكل واع لنقضى عليها تماما ولن تنتهى ونحن نعيش فى غابه فيها القوى متأسد على الضعيف


 .   

الخميس، مارس 17، 2016

قاضى القضاة ...يشكك فى القضاء الشامخ

هذه شهادة اكتبها اليوم الخميس الموافق 17/3/2016  لتكون شهادة على ما اقوله ولا يتهمنى احد باثارة الفتن  او التشكيك فى نزاة القضاه  ( ناقل الكفر ليس بكافر ) هذه قاعدة تعلمتها اثناء تحضير الدراسات العليا فى الشريعه الاسلاميه عام 2002 فشاهدنا ما قبل 30/3/2013والمستشار احمد الزند رئيس نادى قضاة مصر  وقتها يعلن مواقفه للدفاع عن القضاء الشامخ وبتصريحات عنتريه مثل هم الاسياد وغيرهم من الشعب هم العبيد  وان ابن الفلاح لا يصلح ان يكون قاضيا  والزحف المقدس لابناء القضاه  فى القضاء الى ما غير ذلك  ناهيك عن استقوائه بالخارج من قبل  وغير ممارسته السياسه والتحدث عنها وحضور مؤتمر سياسى ممثل فيه حزب النور وصولا لاحداثه فتنه النائب العام عبد المجيد محمود الى غير ذلك مرورا بتوليه وزيرا للعدل  وتنكيله بفئه من القضاه  المعارضين لارائه الشاذه والذين تحدثوا عن فساده المالى الى غير ذلك من التنكيل بخصومه السياسين  كل ذلك وهو متربع على عرش الوزاره ليساهم فى هدم القيم وارهاب القضاه مرة  وارغابهم تارة باغداق الاموال عليهم كى ييسطر على ولائهم له وسرعان ما ينقلب السحر على الساحر  ويعيب فى رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم  ويتوعد انه لو اخطاء لحبسه ولم تكن هذه هى القشه التى اودت بمصيره  وانما كانت هى الذريعه التى اظهرها النظام  للشعب عندما غضب من قوله وانما السبب الحقيقى لاقالته هو تصريحه لحمدى رزق على قناة صدى البلد  بان تقرير الطب الشرعى ثبت حقيقة موت الطالب الايطالى كما هى دون تزوير _......._حتى طلب منه الاستقاله الا ان العنجهيه تعالت ورفض تقديم استقالته فتم اقالته ....ولم يمر على اقالته 48 ساعه حتى لملم الزند حقائبه واخذ زوجته واولاده وغادر البلاد متجها الى ابو ظبى  دون ابداء اسباب ( لا هو الى مسافر للعلاج _ ولا هو الى مسافر يعمل عمره _ ولا لحضور مؤتمر العداله مثلا ) انما هروبا من مصر لمااااااااااذا؟؟
هرب من مصر بعد تقديم اكثر من 30 بلاغ ضده يتهمه باذدراء الاديان واهانه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم  بخلاف فتح ملفات فساده .....ولماذا هرب ؟؟؟ولماذا لم يبقى فى مصر ليحاسب امام القضاء الذى كان هو المحرك له ....وكان هو رئيس ناديه ....وكان هو وزيرا للعدل   لماذا هرب ؟؟؟ان كان عنده ثقه فى القضاء الذى كان هو رئيسا لناديه  ووزيرا باسمه لماذا لم يبقى ليحاسب امامه وان كان مدان استحق العقوبه وان كان برئ برائه القضاء .....ان هروبه لسبب من اثنان لبا ثالث لهما الاول : انه لايثق فى القضاء المصرى ويخشى الا يفلت هو من تحت يد القضاء !!!!....الثانى يعلم فعلا انه لديه فساد وفاسد وان القضاء المصرى شامخ وشريف فلن يفلت هو من تحت يده !!!!!
ان هروب الزند بهذه السرعه ليشكك فعلا فى القضاء الشامخ فى شخصه هو كيف يكون قاضى فاسد ويظل فى القضاء بل يصل لمنصب وزير العدل ؟؟ والسؤال الاهم  اليس امام النائب العام عدة بلاغات ضد الزند ؟؟فمن الذى سمح له ان يهرب من المطار ويخرج من صالة كبار الزوار ؟؟؟يقول قائل انه ليس ممنوع من السفر كى يمنع ؟؟؟ اقول  بل هناك بلاغات مقدمه ضده  ولابد من التحقيق فيها وسماع اقواله

ان الزند رسم لوحة قذره بتصرفاته  ولا يقول احد انها تصرفات شخصيه تخصه وحده بل اقول ان كانت كذلك والقضاه كانوا يعلمون فكيف تركوا نواه فاسده وسطهم  والفساد لا يجب الن يكون قد تحقق وانما لو شبهه فيه يجب ان يعزل....ان شأن الزند لكثير فى بلادنا ...ومن المؤسف ان كل مسؤل يتولى منصب  يتغنى بالوطنيه لنفسه ويصف الاخرين بالعماله وانهم خونه  ومع اول مصيبه تحدث له يبيع هو الوطن والوطنيه ويهرب للخارج وكان الوطن بالنسبه لهم دبلة منصب فان زال المنصب خلع دبلة الوطنيه والقاها فى النيل وهرب انه لوجهه قبيح  

الجمعة، فبراير 19، 2016

  1. اخشى عليك يا وطنى


اذرف الدمع دما ...واسهر نهارى  واهجر فراش ليلى واتطلع الى السماء حتى احمرت عيونى ..ويرتعش جسدى   ...ويهتز وجدانى ...ويشل تفكيرى ....ويتوقف قلبى ...وتبرد اناملى ...والضجيج يملاء مكانى ...والسماء ملبده بغيوم الغدر ..والارض ارتوت دما حتى فاض منها ..فتفجرت منه انهارا..واتكست الارض بقطع متناثره من لحوم الانسان...ابحث عن مكان خلوتى وقت العصارى  بين احضان النخيل..وغروب شمس الاصيل ...ونسائم البحر وموجه الهادى ...لا اراه ....بل ارى غابة فيها وحوش واسود تهاجم نمورا وغزلان وكلاب مسعورة تهجم على حمام وعصفور..نحيف الجسد يدافع عن صغاره حيران. وانواع من الثعابين والحيات ...تنقض على الفراشات جميلة الشكل متعددة  الالوان.والبستان الذى كنت  اقطف منه الياسمين والريحان.رايته حطاما ...ركاما ..خاويا الا من الغربان..فنظرت اين معشوقتى التى كانت تنتظرنى كل يوم بين لهفة واشتياق..وجه مشرق ..وابتسامة عريضة وحب وحنين .لم تعد تاتى ..سالت عنها قالوا اكلتها الغربان..والشمس  فى كسوف بداء ضوئها يتخافت من فعل العبيد والكهان.والقمر اقسم الا يعود الا مخسوفا كالقطران.فتحولت الى شبحا شاخصا جاحظ العينين  مستغربا كيف تبدلت الاحوال..متسائلا ..اين وطنى ...اين ارضى ..اين اهلى اين خلانى .بل اين اهلى بل اين جيرانى .اين نيلى .اين مدرستى اين جامعتى .اين محبوبتى ..اين احلامى ...بل اين اسلامى ...اين مسجدى ..بل اين قسيس يرافق شيخى فى العيدان... اين المحبة اين الود ...اين الامان ..بل اين الحرية ...اين حرمة الدماء...بل اين الامام المتقى فينا ربه .العادل فى حكمه .بل اين احفاد عمر وعمرو وصلاح والمقداد.بل اين تلاميذ البخارى ومسلم والباقورى وعبد الحليم محمود والشعراوى. بل اين قراء محمد عبده و طه  ومحفوظ فى بين القصرين  والعقاد.بل اين لحن ام كلثوم والاطرش وفيروزوعبد الوهاب بل اين صوت الحصرى والبنا وعبد الباسطواستاذهم محمد رفعت..اين كل هؤلاء الاعلام.........قالوا...........مااااااااااااااااتو!!!!وتبدلت الاجسااااااد والاشكاااااال والاصوااااات.

قلت اين وطنى بمأذنه..ونيلى بطميه  ..وشمسى .. وارضى ..وحريتى ..وبستانى ...ونخيلى ..وعصافيرى ...بل اين امى وابى وخلانى ...قالوووا ..ماتوا جميعا حرقا ..او قهرا ..او تحت عجلات قطار..او برصاصة قالوا عنها طائشةمن كوكب تانى..ما عاد فى عيونى دما ولا معا كى ارثيهم ..لكنى تمسكت بقطعة باقية من وطنى ...تكالب عليها قطيع من البهائم والغربان..كلا يمزق فيها والجرح غائر ينزف دما ككل الاوطان....وانا اصرخ باعلى صوتى وانادى واناجى ربى ان يحفظ لى وطنى.واذ بصوت يعلو فوق صوتى ويقول : لن تكن انسان الا اذا عاد الاسلام فى قلبك ووطنك يحكم تانى...عندها استيقظت من نومى وعقارب الساعه تشير للتاسعه صباحا لاستكمل رحلة العذاب والقهر والذل التى نعيشها ؟؟؟

الاثنين، فبراير 01، 2016

بيان شديد اللهجة من مجلس الدولة ضد «الزند»

جريده الشروق
محمد بصل 
نشر فى : الإثنين 1 فبراير 2016 - 4:44 م | آخر تحديث : الإثنين 1 فبراير 2016 - 4:44 م
- انتقاده قسم التشريع «تدخل صارخ في القضاء».. وقانون الاستغناء عن سماع الشهود يتناقض مع مبادئ المحاكمة المنصفة
أصدر مجلس الدولة بيانا شديد اللهجة يرفض فيه تصريحات وزير العدل المستشار أحمد الزند، عن رفض قسم التشريع بمجلس الدولة لمشروع قانون جواز الاستغناء عن سماع الشهود.
وقال فيه: إن «هذه التصريحات صادفت انزعاجا شديدا لدى أعضاء مجلس الدولة، باعتبارها تدخلا صارخا في أعمال إحدى الجهات القضائية، وتنبئ عن عدم الإحاطة بما يتمتع به مجلس الدولة من استقلال، وتحديد لاختصاصاته فى المادة 190 من الدستور».
وكان «الزند»، في حواره الأخير مع الإعلامي أحمد موسى، بقناة صدى البلد؛ قد انتقد بحدة اعتراض قسم التشريع على مشروع القانون المذكور، واعتبر أن هذا الاعتراض يعطل إنجاز المحاكمات.
وأضاف مجلس الدولة في بيانه الذى صدر عن المجلس الخاص، أعلى سلطة إدارية به، أنه «إذا كان المشرع يستقل بالهدف من التشريع وأسبابه، إلا أن سلطته تبقى محددة بالمقتضيات الدستورية، فيجب ألا يسارع بإعداد مشروع قانون لم يوازن بدقة بين أحكامه والمبادئ المستقر عليها دستوريا، خاصة إذا تعلق الأمر بمجال متطلبات المحاكمة العادلة والمنصفة، كما لا يجوز التعجيل بإصدار نص قانونى تحيطه شبهات جدية بعدم الدستورية، طالما كان بالإمكان تجنب هذه الشبهات».
وأكد المجلس، أن إغفال المشرع لملاحظات قسم التشريع، يجعل التشريع «مزعزعا فى استقراره، ومنبئا عن رغبة من أعده فى تجاوز أحكام الدستور وإهدار ضماناته، ومن ثم فلا يبقى أمام الرأى العام سوى استدعاء المسئولية السياسية لتبرير هذا التجاوز».
واعتبر المجلس، أن تصريحات الزند «تنطوى على تدخل غير مبرر فى أعمال إحدى الجهات القضائية، بما ينال من استقلالها المكفول دستوريا، على الرغم من أن التصريحات صدرت ممن يفترض أنه الأحرص على صيانة استقلال الجهات والهيئات القضائية».
وأكد المجلس أن «التصريحات أغفلت الواقع الثابت بمكاتبات قسم التشريع الذى رفض بوجه قاطع مخالفة أحكام الدستور بعدم تمكين المتهم من الاستماع للشهود الذين يرى فى شهادتهم منجاة له من الإدانة، وهو ما يتنافى مع جميع المبادئ المستقرة قضائيا ودستوريا بشأن المحاكمة الجنائية المنصفة».

واختتم المجلس بيانه بأن «استدعاء حقه فى الرد، ما كان إلا وضعا للأمور فى نصابها، وحتى لا تتخذ جهود قسم التشريع تكئة لدفع المسئولية السياسية، أو إيهام الرأى العام بآراء تتجاهل المبادئ المستقرة بشأن مبادئ العدالة والمحاكمة المنصفة».

ما اروع كلمات هذه الاستقاله من على منصة القضاءالى الجالسين على كراسى الفشخره والقنعره ان فيها  ما يعبر عن الغصه ما فيها  ومن مرارة الظلم والتجبر والجبروت . الامر ليس فى الاستقاله فى ذاتها انما فى دوافعها التى عبرت عنه حروف هذه الكلمات وان كل كلمه تستحق وقفه تأمل وتفحص الى حال ما وصلنا اليه .فانه اذا اهين القضاء فلا هيبة لدولة اهين قضائها. خاصة ان كانت الاهانه من نفس البيت

الأربعاء، أغسطس 07، 2013

اخرج شويه من عالم السياسه تعبت بجد


عندمــا أبتسمت عينـاك
لصمت قلبـي
غاص قلبي في ضوء الحب الذهبي
وطـار النسيم هادئاً كفراشـة
غنت الجداول الصغيرة
وهي تبتسم وتنثني بين الصخور
مثل صبي يلهو وراء الفراشات



رفعـت بصري إلى السماء
وليتني لم أفعل
رأيت ماكان يأرقني
لقد رأيت خيالك.....يبتسم
ابتسامة طفل رأى امـه بعد غياب سنين
مالبثت حين جائت الرياح تدفع الغيوم
لتزيح ماكنت أنظر إليـه من خيال سناك السحار
أردت أن أودعك حينها...
لكن....فجأه غمرني شعور...لاأدري
أردت أن أزيح تلك الغيوم
لم أستطع....
ركبت البحار لكي ألحق بسناك...لم أستطع
همت على وجهي
لقد أردت أن أقول
أحـبـك


أيتها الساحـرة من أنت؟
يامن تنشر سحرها كالغبار بين الأعين والجفون
وتنثر من شعرها المجنون

من أنت؟
يامن تبحثين عني وعن جراحي وجنوني

أقتربي أكثر...
وأجعلي من شعركي جسراً
تسير فوقه روحي اليك



مـا أغرب أن تناديني امرأة خفية
تهمس من بعيد....
فيدوي صوتها في أعماقــي


صوتك المتأوه ذبحني
العالم الذي حُجب عنك
نفذت صورته من شقوق الروح
ومن تلك الشقوق سوف ترين
حركـة القلب المتساقط تحت عصا الطغيان



يا ساحرتي
يا امرأة تغزل شعرها في الشمس
من أجل الحزن والسفر عبر الأنهار
من أجل الحب الذي امتزج مع الأرواح
رفعت وجهي بريئاً
كـعصفور يرتعش تحت المطر



في الحلم أصير عالي
أبيض كالغيوم
سعيد كالأطفال
الحلم الرائع هو
أنـتِ



النهار غريب
في مرافئ العاصفـة
والبُحر تهدر
في سفن المساء
لكنني أرسو بجناح النسيان
خشبةٌ لا تحمل عروقاً
تلتهب
لم أرجعك إلى صيحتي
وأتعفن في انتظارك


أن أحلـم بـكِ:
هو أن أكتسب الجرأة على الحياة
وتمتلئ رئتاي بهواء التحدي
من يصدق
أن روحي الشاردة قادرة على أن تعبر تلك المسافات
من الظلمة والشك
والمغامرة لتصل اليك
من يصدق أنها قادرة
أن تثقب الأبديــة
وتصنع للقبور نوافذ للحرية
الحرية الممتلئة بكِ
وفي عملية اسراء مدهشة
في فضاء يعج بالمخاطر
يخرج خيط الروح الهارب
إلى قلبك...هائماَ
مع حلمه الصعب
لينسج حباَ أبيض
صافياَ كالغيوم.


* أن يطعنك أحدهم في ظهرك أمر طبيعي ،،
لاكن أن تلتفت وتجده أقرب الناس إليك!!!
فهذي هي الكارثه ..


* من المؤسف حقاً أن تبحث عن الصدق ،،
في عصر الخيانة و تبحث عن الحب .. في قلوب جبانة


* إن كان هناك من يحبك فأنت إنسان محظوظ ،،،
و إذا كان صادقاً في حبه فأنت أكثر الناس حظاً


* أكثر الناس حقارة هو ذلك الذي يعطيك ظهره
و أنت في أمس الحاجه إلى قبضة يده ...


* لا يوجد أسوأ من إنسان يسألك عن اسمك
الذي طالما كان يقرنه دائماً بكلمة أحبك !!!


* لا شك في أنك أغبى الناس
إذا كنت تبحث عن الحب في قلب يكرهك !!!


* الخيانه في بعض الأحيان تكون الشعور الأجمل ،،
إذا كان الشخص المغدور يستحقها !!!


* الحب الحقيقي لا ينتهي إلا بموت صاحبه ،،
و الحب الكاذب يموت عندما يحيا صاحبه ..


* كل خائن يختلق لنفسه ألف عذر ،،
وعذر ليقنع نفسه بأنه فعل الصواب !!!



* الحب الصادق كالقمر عندما يكون بدراً
و الكسوف هو نهايته عندما يلاقي غدراًَ !!!


* الحب كالزهرة الجميلة و الوفاء هو قطرات الندى عليها
والخيانه ،، هي الحذاء البغيض
الذي يدوس على الزهره فيسحقها


* لو كانت كل قصة حب تنتهي بالخيانه
لأصبح كل الناس مثلك ... أيها الخائن !!!


* الحب مشاعر جميلة و أحاسيس راقية ،،
الحب هو حياة القلوب الميتة ...


* إذا لم تكن أهلاً لكلمة أحبك فلا تقلها ..
لأن الحب تضحية و صبر و تعب ..


* لا تسألني عن الخيانه
فأنا لا أعتقد أن هناك كلمات قادره على وصفها !!!


* إذا كنت تحب بكل صدق فتوكل على الله و لا تفقد الأمل ..
و إذا كنت كاذباً فارحل !!! و تحدث عن القضاء و القدر ..


* الوفاء عملة نادره و القلوب هي المصارف
وقليلة هي المصارف التي تتعامل بهذا النوع من العملات !!!


* يقول القلب الصادق ... أنا أحبك !!!
إذن أنا مستعد لفعل أي شيء من أجلك ...


* أرجوكم أقنعوني بأي شيء إلا الخيانة
لأنها تحطم القلوب و تنزع الحياة من أحشاء الروح !!!


* إذا كنت تحب بصدق فلا تتخاذل ،،
لأن التخاذل هو الخيانه و لاكن بحروف مختلفه !!!


* الحب الجميل الصادق تبقى ذكراه إلى الأبد ...
و الحب الكاذب ينتهي إلى آخر نقطة ..في قاع الجرح !!!


* إذا مزقت قلبي فلا تتحدث عن الحب
لأن الحب بريء من الخونة !!!


* لو كان في قلبك ذره واحده من الحب ،،
فتأكد بأن آخر ماكنت ستفكر به..هو الابتعاد عني


الحب جحيم يطاق . . والحياة بدون حب نعيم لا يطُاق

قد تنمو الصداقة لتصبح حباً ، ولكن الحب لا يتراجع ليصبح صداقة

الحب تجربة حية لا يعانيها إلا من يعيشها

الحب سلطان ولذلك فهو فوق القانون

الحب كالحرب من السهل أن تشعلها . . من الصعب أن تخمدها

الحب هو اللعبة الوحيدة التي يشترك فيها اثنان ويكسبان فيها معاً أو يخسران معاً

قد يولد الحب بكلمة ولكنه لا يمكن أبداً أن يموت بكلمة

الحب لا يقتل العشاق . . هو فقط يجعلهم معلقين بين الحياة و الموت

مأساة الحب تتلخص في أن الرجل يريد أن يكون أول من يدخل قلب المرأة . .

و المرأة تريد أن تكون آخر من يدخل قلب الرجل

في الحب خطابات نبعث بها وأخرى نمزقها وأجمل الخطابات هي التي لا نكتبها

الحب وردة والمرأة شوكتها

يضاعف الحب من رقة الرجل ، ويضعف من رقة المرأة

الحب عند الرجل مرض خطير ، وعند المرأة فضيلة كبرى

الحب أنانية اثنين

الحب المجنون يجعل الناس وحوشاً

ما الحب إلا جنون

الحب ربيع المرأة وخريف الرجل

الحب يرى الورود بلا أشواك

إذا أحبتك المرأة خافت عليك ، وإذا أحببتها خافت منك

الحب يستأذن المرأة في أن يدخل قلبها ، وأما الرجل فإنه يقتحم قلبه دون استئذان

الحب أعمى والمحبون لا يرون الحماقة التي يقترفون

الحب دمعة وابتسامة

ما أقوى الحب ، فهو يجعل من الوحش إنساناً ، وحيناً يجعل الإنسان وحشاً

الحب لا يعرف أي قانون

الحب هو الأكثر عذوبة والأكثر مرارة

نتائج الحب غير متوقعة

الحب هو تاريخ المرأة وليس إلا حادثاً عابراً في حياة الرجل

الحب يدخل الرجل عبر العينين ، ويدخل المرأة عبر الأذنين

الرجال يموتون من الحب ، والنساء يحيين به

الغيرة هي الطاغية في مملكة الحب

المرأة لغز ، مفتاحه كلمة واحدة هي: الحب

الحب زهرة ناضرة لا يفوح أريجها إلا إذا تساقطت عليها قطرات الدموع

الحب أقوى العواطف لأنه أكثرها تركيباً

الحب هو الدموع ، أن تبكي يعني أنك تحب

وجد الحب لسعادة القليلين ، ولشقاء الكثيرين

الحب سعادة ترتعش

إن الحب يهبط على المرأة في لحظة سكون ، مملوءة بالشك والإعجاب

تولد الغيرة مع الحب ، ولكنها لا تموت معه

شيئان يفسدان الحب .. الصمت والإهمال

الحب كالرمل في يدك‏..‏ اذا أقفلت أصابعك عليه برفق بقي في بطن يدك‏,‏ وان ضغطت عليه هرب من أصابعك‏

الذي يخاف الحب أرق من الذي يخافه

الحب الحقيقي : هو أن تحب الشخص الوحيد القادر على أن يجعلك تعيسا

أجمل ما في الدنيا: الحب والرغيف والحرية

الإهمال يقتل الحب ، والنسيان يدفنه

الحب سلطان ولذلك فهو فوق القانون

أنت لا تعرف قلبك حتى تفشل في الحب

الحب كالقمر له وجهان: الغيرة هي الوجه المظلم

الحب يقضي على الكثير من الآلام لأنه أعظمها

الدموع تروي الحب والبسمات تنعشه

الحب يجعل الزمن يمضي والزمن يجعل الحب يمضي

الحب أن تفنى في شيء والموت أن يفنى فيك شيء

الحب الحقيقي هو الذي تحس به بعد فوات الأوان

الحب هو أن تبالغ في قيمة من تعرف ، والغيرة هي أن تبالغ في قيمة من لا تعرف

الإخلاص في الحب ليس إلا كسلا في النظر إلى إنسان آخر

لذي يحب يصدق كل شيء أو لا يصدق أي شيء .
***
الغيرة مسألة كرامة وليست مسألة حب .
***
السعيد جدا من لا ينتظر شيء من أحد .

***
الحب يولد من لا شيء .. ويموت بأي شيء .
***
الحب ليس لون واحد .. بل كل الألوان .
***
الإهمال يقتل الحب .. والنسيان يدفنه .
***
تصبح الحياة قاتمة إذا أنطفأ الحب .
***
في الحب كل شيء صدق .. وكل شيء كذب أيضا.
***
الحب حلم ، والزواج حقيقة .. وحياتنا أن نخلط بين الإثنين.
***
الحب من طرف واحد قائم على الذل والخضوع .
***
كوارث الدنيا إننا نقول نعم بسرعة ولا نقول لا ببطء.
***
حنان المرأة أقوى من قوة الرجل .
***
جرح المرأة لمرأة أخرى لا علاج له .
***
شيئان يفسدان الحب .. الصمت والإهمال .
***
حياة بلا أصدقاء لا حياة .
***
الحب بذرة تتمنى المرأة أن تزرع في قلبها .
***
الحب كالحرب من السهل أن تبدأها ومن الصعب أن تنهيها .
***
الحب طفل صغير لا يعرف إلا كلمتين ( عاوز كمان ) .
***
إن للقلب منطقا لا يعرفه علم المنطق .
***
لا تقل أحبها لكذا ..ولكن قل : أحبها رغم كذا وكذا وكذا .
***
بالحب لا نعقل وبالعقل لا نحب . 

الاثنين، أبريل 22، 2013



نبذه عن الشركه العامه للانشاءات رولان (1 )

وسائل الاتصال

كتب / بدران عبد الهادى



للإتصال بالشركـــــة
 المركز الرئيسي:-

العنــــــــــــوان:
صندوق بريـــد:
تليفـــــــــــــون:
فاكــــــــــــــس:
بريـد إلكتروني:

5شارع  26  يوليو ــ القاهـــرة
970 ــ القاهـــــرة 
25915755 ــ  25915684 
25913149 
Rolan1902bm93@yahoo.com 
 الفـــــروع:-
المنطقة الشمالية:-العنـوان:تليفــون:

71 شارع النبي دانيال ــ إسكندريــــة 
4865932/03



الجمعة، مارس 29، 2013

تأجيل قضية قتل المتظاهرين بالبحيرة البحيرة
 - حامد البربري:
قررت محكمة جنايات دمنهور المنعقدة بمقر محكمة ايتاي البارود تأجيل جلسات محاكمة اللواء مجدي أبو قمر مدير أمن البحيرة الأسبق و العميد محمود عبد الله بركات وكيل التدريب بالإدارة العامة لمنطقة الامن المركزي و7 من الضباط وافراد الشرطة بمديرية امن البحيرة المتهمين بقتل 13 والشروع في قتل 400 من المتظاهرين خلال ثورة 25يناير 2011 بميادين المحافظة الي جلسات 22 و23 و24 ابريل و26 و27 و28 و29 مايو للاستماع لمرافعة الدفاع عن المتهمين
كانت المحكمة برئاسة المستشار ¢السيد محمد أبو سلام¢ وعضوية المستشارين ¢محمد عبد السميع العيسوي وسمير علي شرباش وامانة سر عبد الجليل علي قد عقدت جلستها امس بحضور المتهمين التسعة من الضباط والافراد وعدد من المصابين واسر الشهداء حيث استمعت الي مرافعة بدران عبد الهادي ورزق الملا محامين من المدعين بالحق المدني والذين انضموا لطلبات النيابة بتوقيع اقصي عقوبة علي المتهمين وتعويض الضرر الذي لحق بالمصابين واسر الشهداء.
قال بدران عبد الهادي المحامي خلال الجلسة انه ثبت بالدليل القاطع اطلاق الشرطة الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع علي المتظاهرين وانهم خرجوا مسلحين بالمطاطي والغاز وعقب عودتهم من مأموريتهم ثبت من واقع الاوراق من امر عمليات الخدمة بأمن البحيرة عن يوم 28 يناير والصادر من مدير الامن الاسبق بالصحيفتين 14 و11 تعيين تشكيلات من ادارة قوات الامن والعامة للأمن المركزي بجميع مراكز المحافظة وحمل الضباط والقوات لأسلحتهم وذخيرتهم كما ثبت من دفتر قوات الامن يومي 28 و29 ان التسليح كان عبارة عن خرطوش مطاطي وغاز وعودة القوات الي مواقعها عقب استهلاكها الطلقات الدافعة والخرطوش والرصاص بسبب التعامل مع المتظاهرين وان الشرطة النظامية وامن الدولة هي من فتحت السجون واخراج المساجين وان سيارة الحماية المدنية بدمنهور هي من قتلت الشهيد بهاء الدين الجرواني اثناء خروجه في مظاهرة سلمية للمطالبة بتحسن الاوضاع وتغيير النظام الفاسد ووجه لمدير الامن وقيادة قوات الامن المركزي تهمة القتل بالامتناع حيث لم يصدرا اوامر لمرؤسيهم بعدم التعامل بالذخيرة الحية رغم علمهم بسقوط ضحايا واثبت بالدليل الركن المادي للجريمة وارتباطه بالضرر وعلاقته بالسبب وانتفاء الدفاع الشرعي عن المتهمين حيث ان المتظاهرين خرجوا في ظل القانون وانتفاء اللزوم والتناسب.
من ناحية اخري كشف تقرير لجنة تقصي الحقائق عن تضمنه لأحداث الثورة بمحافظات القاهرة والاسكندرية والسويس والاسماعيلية والغربية والبحيرة ولم يتطرق لمتهمين جدد او وقائع جديدة في محافظة البحيرة سواء في دمنهور او رشيد او حوش عيسي وابو المطامير وايتاي البارود وكفر الدوار وهي نفس الفيديوهات والسي ديهات وشهادة الشهود والمستندات المتداولة في جميع محاكم الجمهورية بذات القضية وتطرق التقرير لفتح السجون وهروب النزلاء وحرق الاقسام ومراكز الشرطة ومباني مجالس المدن والحزب الوطني المنحل ومباني المحاكم والنيابات التابعة لوزارة العدل وانتهي بتوصيات اهمها العمل في اطار سياسي سليم ودفع الاقتصاد الي الامام والممارسة السياسية السليمة وفتح الحوار ونبذ العنف.
ولم تستجب المحكمة لطلب عصام حمبوطة محامي المدعين بالحق المدني بإيقاف سير الدعوي واحالتها لنيابة حماية الثورة لإعادة التحقيق.  http://www.algomhuria.net.eg/algomhuria/today/accedents/detail03.asp